الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون

الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون

طريقة الاستثمار مع ضمان الحقوق من وجهة نظر قانونية

الاستثمار من أهم المصطلحات الاقتصادية و الذي يقوم على توظيف رؤوس الأموال من أجل القيام بمشاريع اقتصادية، ويهدف الاستثمار إلى تحقيق عوائد مادية إلى الجهة الاستثمارية سواء كان ذلك على المدى البعيد أو القريب ، بالإضافة إلى إحداث التأثير الإيجابي على اقتصاد الدولة التي تحدث فيه العملية الاستثمارية ، وقد تكون هذه العملية على مستوى الأفراد أو على مستوى الجماعات ، وهناك العديد من أنواع الاستثمار التي يتم فيها توظيف الموارد المتاحة واستغلالها بكافة الطرق الممكنة من أجل تحقيق المكاسب المختلفة المطلوبة ، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أنواع الاستثمار وكيفية ضمان حقوقك كمستثمر و بعض النصائح قبل دخول هذا المجال. و يقصد بالاستثمار قيام شخص طبيعي أو معنوي في بلد غير بلده باستخدام خبراته أو جهوده أو أمواله في القيام بمشروعات اقتصادية سواء كان بمفرده أو بالمشاركة مع شخص طبيعي أو معنوي محلي أو أجنبي أو مع الدولة أو مع مواطنيها في إنشاء مشروع أو مشروعات مشتركة.

الاستثمار هو جزء من الاقتصاد الذي كان السبب الرئيسي في تقدم المجتمعات، و بالنسبة للمجتمعات النامية فالسبيل أمامها ما يزال موجودا للاهتمام بالاستثمار والتوسع في شتى مجالاته حتى تستطيع اللحاق بركب التقدم والرقي.

و لكل من المستثمر والبلد المضيف لمشاريعه عدد من الدوافع و الأهداف التي تجعل كل منهما يسعى إلى العمل مع الطرف الآخر لتحقيقها من أجل الحصول على مصلحة محددة. و يقوم البلد المضيف بالقيام بالعديد من الإجراءات  سواء منها الإدارية أو القانونية  لترغيب المستثمرين بالاستثمار بأموالهم وإقامة مشاريع تفيد البلد و تساهم في نموه. و من أول الأهداف التي يسعى المستثمر لتحقيقها ، الحصول على المواد الخام من الدول المستثمرة فيها لأجل استخدامها في صناعتها و الاستفادة من القوانين المشجعة للاستثمار والإعفاءات الضريبية المقررة التي تمنحها الدول المضيفة للمستثمرين من اجل جذب الاستثمارات الأجنبية إليه.

كما يبحث المستثمر عن إيجاد سوق جديدة لبضائع و منتجات الشركات الأجنبية خاصة لتسويق فائض كبير من السلع الراكدة والتي لا تستطيع هذه الشركات تسويقها في موطنها الأصلي. و يرغب المستثمر أيضا  في الاستفادة من ميزة هامة في الدول النامية حيث أن أجرة الأيدي العاملة عادة ما تكون منخفضة بالنسبة للدول المتقدمة صناعيا وكذلك تكلفة الحصول على المواد الخام وتكلفة النقل ضئيلة وبالتالي يعتبر هذا عاملا مشجعا جدا للاستثمار.

كما أن من أهداف الشركات الأجنبية التي تسعى للاستثمار أن تقوم بتحقيق الربح في الدول المضيفة أكثر بكثير من أرباحها المعتادة من عملياتها داخل موطنها الأصلي. و من أهم الدوافع كذلك بالنسبة للمستثمر سهولة قيام الشركات الأجنبية بمنافسة الشركات المحلية من حيث جودة الإنتاج و الأسعار المنخفضة وأنواع الخدمة وذلك بسبب تملكها للتكنولوجيا المتقدمة و رأس المال الوفير لديها الذي يجعلها تسيطر على السوق بسهولة تامة. أما الدول المستثمرة فيها فهي تقبل هذه المشاريع و تقوم بتشجيع الاستثمارات الأجنبية من اجل الاستفادة من التقدم التكنولوجي المتطور و تعلم فن الإدارة الحديثة التي تمتاز بها الدول المتقدمة مع توظيف الخبرات الإدارية النادرة في حالات كثيرة .كما أن جلب رؤوس الأموال الأجنبية للاستثمار بالدول النامية محاولة منها للقضاء أو التخفيف من مشكلة البطالة وذلك بتشغيل عدد كبير جدا من العاملين في المشروعات الجديدة. والرفع من نسبة الصادرات و التقليل من الواردات. و تدريب العاملين المحليين على الأعمال الفنية والإدارية المتطورة و على استخدام وسائل الإنتاج المتقدمة. و أخيرا محاولة الدول المستثمرة فيها دخول أسواق تجارية جديدة وتحسين حركتها التجارية مع العالم الخارجي.

بالتالي أهداف المستثمر التي  يرغب في تحقيقها هي الحصول على المواد الأولية والإعفاءات الضريبية من خلال تفعيل النصوص القانونية في قوانين الاستثمار لحمايته القانونية والمحافظة على رأس ماله. أما البلد المضيف فيسعى  لتحقيق النمو و التقدم الصناعي والرقي بالمجتمع.

 

يمكنكم طلب استشارة بالاتصال على الرقم المباشر للمحامي :   05000012250555963838

او ارسال بريد الكتروني لنا على : lawfirmeq@gmail.com

 

أنواع الاستثمار

و هناك العديد من أنواع الاستثمار، والتي تختلف عن بعضها بحسب أسس التصنيف الذي توضع ضمنه. و نذكر منها :

الاستثمار البشري:

 من أنواع الاستثمار التي تهتم بالطريقة التي يتم فيها استغلال الموارد البشرية بشكل مثالي من أجل الحصول على منافع اجتماعية أو اقتصادية ، من خلال إدارة الطاقات البشرية و توجيهها ، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب من أجل زيادة الإنتاجية، والدفع بعجلة التنمية لتحقيق الأهداف الإستراتيجية.

الاستثمار الاقتصادي:

يكون على شكل مجموعة من المشاريع الصناعية أو الزراعية، والتي تهدف إلى إنتاج الخدمات والسلع للأفراد بحيث يستفيد المستثمر من العائد المادي الذي تعود به العمليات البيعية في الأسواق لهذه السلع والخدمات.

 الاستثمار الاجتماعي:

يهتم هذه الاستثمار بالحاجات الاجتماعية للفرد ، والتي تهدف إلى رفع مستوى الرفاهية، وتحقيق مستويات عالية من الخدمات الاجتماعية للأفراد ، ويشمل هذا النوع مشاريع رياضية، أو ثقافية، أو اجتماعية، والتي تعود بالنفع على أفراد المجتمع.

الاستثمار الإداري:

هدف هذا النوع من الاستثمار هو الرقي بمستوى مستلزمات الإدارة العامة في الشركات أو المؤسسات الحكومية أو الخاصة، ومن أهم الأمثلة على هذا الاستثمار هو عمليات تجديد المباني، و التوسعات في بعض المؤسسات الحكومية أو الخاصة.

يمكنكم طلب استشارة بالاتصال على الرقم المباشر للمحامي :   05000012250555963838

او ارسال بريد الكتروني لنا على : lawfirmeq@gmail.com

 

وقبل اختيار المجال المناسب للاستثمار يجب اتباع هذه النصائح البسيطة :

  • تحديد الهدف ووضوحه حتى يصبح الوصول إليه آمرا يسيرا، حتى يصبح تحديد مجال الاستثمار سهلا
  • يجب أن يكون المجال مناسب و متوافق مع خبرات ومهارات صاحب المشروع حيث يبدع فيها.
  • لا يجب أن يكون رأس المال الذي سوف يبدأ به المشروع مصدره قرض أو دين بالفوائد لان الأرباح سوف يتم دفعها لسداد الديون والفوائد، بالتالي الاقتراض لبدء مشروع جديد فكرة في غاية السوء ولا تجدي بالنفع إلا بعد سداد الدين، وفي حالة فشل المشروع سوف يبقى الدين عاتقا على صاحب المشروع وهذه خطورة كبيرة.
  • يجب وضع جزء من المال في المشروع وليس المال كله حتى لا يتم خسارة الأموال كلها في مشروع واحد حيث يمكن توفير الباقي لمشروع أخر قد يكون أكثر نجاعة.
  • يجب وضع خطة بديلة للخطة الأولى للمشروع حتى يتم تنفيذها في حال فشل الخطة الأولى.
  • تحديد الوقت الزمني لبدء المشروع و انجازه وعدم ترك الوقت مفتوحا.
  • عدم العجلة و التأني من اجل الحصول على الأرباح فيجب الانتظار فترة زمنية مناسبة للحصول على الأرباح.

كيف تستثمر أموالك بشكل صحيح؟

يجب على المستثمر الجديد أن يأخذ أولا فكرة جيدة عن أنواع الاستثمارات قبل أن يبدأ في صرف أمواله. و يجب أن يعرف بشكل جيد درجة المخاطرة المترتبة على كل نوع ونسبة العائد المتوقع منها والمدة الزمنية المحددة  لها، وكيف يتمكن من إدارة استثماراته بنفسه أو ربما يمكنه تفويض هذه المهمة لشخص أكثر خبرة كي يديرها نيابة عنه. و يجب أن يحدد المستثمر هدفه وأي نوع  يناسبه من المشاريع أكثر وأي سوق يريد أن يدخلها ، هل يريد الاستثمار في سوق الأسهم؟ أو يفضل الذهب أو العقارات وكم من الأموال يجب أن يستثمر في المشروع.. فبدون  تحديد الهدف لن يحقق المستثمر ما يريده بل قد يخسر أمواله كلها دون أن يدرك ذلك، وقبل أن يدخل المجال الذي اختاره يجب عليه دراسته وفهمه بشكل جيد من كل النواحي، وكيف يحقق أقصى ربح وما هي الخسائر المتوقعة وكيف يتفادى خطورتها، أو بالطبع يجب على المستثمر الحرص دائمًا على الأخذ بنصيحة الخبراء في هذا المجال ذوي الخبرة و الثقة، وتفادي آراء شركات الوساطة، فأغلب هذه الشركات لا تظهر سوى الجانب المشرق من المشروع و قد تدفع المزيد والمزيد من الأموال ثم تتفاجئ فيما بعد بنتائج أقل بكثير وخيبة أمل كبيرة.

ما هي التكلفة المطلوبة للاستثمار في  دولة مثل السعودية ؟

وفقاً للنظام المعمول به ، فقد حدد النظام الحد الأدنى وهو 24 مليون ريال سعودي للمنشآت الزراعية وخمسة ملايين ريال سعودى للمنشآت الصناعية ، 100000 ريال سعودى للمؤسسات الفردية ، 500000 ريال سعودي للشركات ومليون ريال سعودي للمنشآت الأخرى .

يمكنكم طلب استشارة بالاتصال على الرقم المباشر للمحامي :   05000012250555963838

او ارسال بريد الكتروني لنا على : lawfirmeq@gmail.com

 

ما هي نقاط القوة والتميز في السعودية كوجهة للاستثمار؟

نجحت السعودية في تحقيق نمو اقتصادي تجاوز النمو العالمي بالرغم من أزمة  الارتفاع العالمي لأسعار الطاقة، حيث أن القطاعات غير النفطية بالمملكة قد حققت نموا ملحوظا  في السنوات الأخيرة مما سرع في معدلات  النمو وتحقيق التنوع  الاقتصادي .ونظراً لاستقرار العوامل الاقتصادية في المملكة ، فإن ثقة المستهلك تجاوزت المعدل الإقليمي و من ناحية أخرى فإن النمو الواضح في المديونية الخاصة والائتمان، والإنفاق العام المتزايد في البنية التحتية والمشاريع الأخرى، خلقت العديد من الفرص على نطاق الشرق الأوسط. أدت هذه العوامل مجتمعة إلى تحقيق خطوات تنموية ملموسة.. المشروعات الاجتماعية ، ومشروعات البنية الأساسية وغيرها من المشروعات الاستثمارية ، بل ربما يكون الأمر أكثر جلاءً على المدى البعيد ، ونجد أن وجود المناخ الاقتصادي الذى تزداد فيه التنافسية والمتحرر تدريجيا من التدخلات الحكومية ، يحدث تطوراً في شكل وبنية الاستثمار عندما يضطلع القطاع الخاص بدور بارز ومتزايد في الاقتصاد.

و لدى المملكة العديد من مكامن القوة و الميزات التي تتماشى مع أهداف رؤيتها الإستراتيجية وتجعلها وجهة اقتصادية واستثمارية في غاية الأهمية بالنسبة لكل مستثمر أجنبي ، إذ تحيط بها أكثر المعابر المائية أهمية، و تعد بمثابة جسر يربط بين الشعوب كونها مركزاً لوجيستي هام يربط بين طرق التجارة العالمية، ويسمح بتوسعة الأنشطة التجارية.  و يرتكز الاقتصاد السعودي على عوامل القوة لديه مدعوم ببيئة تنافسية للأنشطة الاقتصادية كافة ، فقد حقق  خلال السنوات السبعة الماضية زيادة في معدل النمو السنوي بلغ متوسطها 4٪. كما تعمل المملكة العربية السعودية على تنويع اقتصادها بتوسعة أنشطة القطاع الخاص و تحسين القدرة التنافسية بشكل كبير، و بناء مجتمع نابض بالحياة يمثل إطاراً لرؤية المملكة 2030 و خريطة طريق نحو مستقبل مزدهر للمملكة على كافة الأصعدة. و تبذل السعودية جهود جبارة في تطوير مناخ داعم و محفز لبيئة الأعمال ، حيث يتم اتخاذ تدابير جديدة تهدف إلى تسهيل القيام بالأعمال التجارية بشكل متجدد.. و نجد أنها قد اهتمت بالاستثمار، اهتماما كبيرا ، كما أنها تلتزم بتطوير البيئة الاستثمارية بشكل ملحوظ ، و الأنظمة الخاصة أيضا ، سواء كان استثمار وطني أو أجنبي . كما تحاول المملكة تنويع اقتصادها ، من خلال محاولاتها الجادة في جذب الاستثمار الوطني والأجنبي، وقد تم الكشف عن رؤية 2030 ، وهي أجندة الإصلاح الليبرالي الجديد في السعودية التي تهدف إلى تقليل الاعتماد الاقتصادي للمملكة على النفط . و تهدف الخطة إلى نمو القطاعات غير النفطية بحلول عام 2030 ، مما يتيح للسعوديين تحقيق رخاء مستدام طويل الأجل في جميع أنحاء المملكة عصر ما بعد النفط. وفي هذه الأثناء ، تراهن السعودية على تحول المجتمع إلى العمل والاستهلاك بكفاءة ، في ظل سياسة خارجية مصممة لإعادة تشكيل المنطقة من خلال شبكات المحسوبية والروابط الاقتصادية عبر إنتاج البتروكيماويات والطاقة.

تقوم المملكة بإبراز أهم مزاياها وتعد بتقديم الكثير من الدعم والامتيازات. و تقدم الدعم  وتعمل على التنظيم والإشراف وتسعى لتطوير كافة القطاعات على الرغم من الصعوبات والتحديات الكبيرة.

بعد أن أوضحنا بعض المزايا المهمة عن الاستثمار في المملكة العربية السعودية ، يجب التنويه أن وجود محامي لإرشادك ، عن شروط الاستثمار ، وكيفية الحصول عن التراخيص ، وشروط الشراكة الأجنبية السعودية ، وغيرها من الأمور التي تضمن بها حقوقك هو أمر في غاية الأهمية ، وغالباً ما يفضل المستثمرين توكيل محامي ذي خبرة عالية و دراية كبيرة في هذا المجال.

فإذا كنت مقبل على السعودية ، سواء كان هذا الاستثمار أجنبي أو وطني ، وكنت تريد نجاح هذا العمل ، عليك بإيجاد محامي خبير ومحنك ، ولـأن للتخصص أهله ، نقدم لكم أفضل محامي في مجال الاستثمارات والأعمال سواء الوطنية أو الأجنبية داخل المملكة لديه خبرات طويلة وممتازة في العمل الاستثماري ومستشار قانوني خبير بالقوانين الاقتصادية و قوانين الاستثمار ، فيستطيع أن يقدم لك المساعدة القانونية و المشورة ، حول كيفية الاستثمار في المملكة العربية السعودية ، وما هي شروطه  وكيف تضمن حقوقك. كما أن المحامي يوفر تغطية عملية وفي الوقت المناسب لمجموعة كاملة من المشاكل التي يجب على المتخصصين في الاستثمار مواجهتها وحلها ، وما الذي يحتاج الممارس إلى معرفته ليكون في أتم الاستعداد لموجة عمليات الاستحواذ على الأموال. و ما هي المشكلات الخاصة المرتبطة بالأموال التابعة للبنك و ما هي شروط الاستثمار الوطني  و الأجنبي في المملكة العربية السعودية . كما يستطيع المحامي تقديم المساعدة لك حول نوعية الاستثمار الأنسب داخل السعودية  بكافة أنواعه سواء استثمار عقاري  أو استثمار تجاري ، إلخ.. كل ما عليكم سوى التواصل مع مكتب المحامي و المستشار القانوني عماد القرعاوي و اترك الباقي عليه.

 

يقدم المكتب خدمة الاستشارات القانونية لعملائه كتابة ومشافهة عبر وسائل الاتصال المتاحة  سواء الهاتف أو البريد الالكتروني . كما يمكن الحصول على الخدمة عبر الموقع الالكتروني للمكتب.

كيفية التواصل مع المكتب

يعد التواصل شيء أساسي للعميل حيث يتم استقباله بكل الترحيب من خلال مكتب المحامي عماد القرعاوي من خلال العديد من أدوات التواصل منها التواصل عبر الأرقام الموضحة التالية ( 0126630202 / 0505589393 / 0500001225 )

و يمكن التواصل معهم من خلال البريد الالكتروني الخاص بهم وهو : 

  ( Lawfirmeq@gmail.com )

كما يتميز المكتب بموقع مميز يمكن من خلاله التواصل مع المحامي والمستشار عماد القرعاوي وهو www.eq-lawfirm.com

يوجد المكتب في مكة المكرمة – شارع العزيزية العام برج الصفا الإداري كما يوجد المكتب في جدة شارع الأمير محمد بن عبد العزيز ( التحلية ) بناية نجد حتي يسهل علي عملائه زيارة المكتب بكل سهولة في كافة أرجاء المملكة لذلك يعد من أفضل مكاتب المحاماة في جدة وأفضل مكاتب المحاماة في مكة .

 

يمكنكم طلب استشارة بالاتصال على الرقم المباشر للمحامي :   05000012250555963838

او ارسال بريد الكتروني لنا على : lawfirmeq@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات البحث :

الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون , كيفية الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون

طرق الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون , ماهي طريقة الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون

كيف الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون , وسائل الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون

الحماية من النصب الاستثمار وضمان الحقوق بالقانون